موقع الغرباء -طباعة مقال -افتتاح الأسبوع الحادي عشر في ذكرى دخول الإمام العيدروس لعدن
  افتتاح الأسبوع الحادي عشر في ذكرى دخول الإمام العيدروس لعدن

افتتاح الأسبوع الحادي عشر في ذكرى دخول الإمام العيدروس لعدن
افتتاح الأسبوع الحادي عشر في ذكرى دخول الإمام العيدروس لعدن

برعاية محافظ محافظة عدن الأستاذ الدكتور عدنان الجفري ومنصب عدن السيد مصطفى بن زين العيدروس والداعية والمفكر الإسلامي العلامة أبوبكر العدني بن علي المشهور الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية ومراكزها التعليمية والمهنية اُفتتحت مساء اليوم الجمعة 3 ابريل 2009م فعاليات الأسبوع الحادي عشر في ذكرى دخول الإمام أبي بكر العدني بن عبدالله العيدروس إلى عدن وفي الحفل الذي افتتح بآيات من الذكر الحكيم تحدث الأستاذ محمد عمر بامشموس رئيس الغرفة التجارية في عدن عبر في كلمته عن سعادته بحضور الحفل مشيدا بنشاط الأربطة وطلاب العلم وماتمثله من دور مهم في بناء وتكوين الأجيال القادمة داعياً الشباب بالتمسك بآداب الدين وحمّلهم مسئولية نشر آدابه وأخلاقه.
تلى ذلك كلمة الضيوف التي ألقاها الشيخ الداعية أحمد علي البرعي شكر في مستهل حديثه القائمين على هذه الفعالية مؤكدا على أهمية الاحتفاء بالعلماء بكونهم ورثة الأنبياء داعياً الحاضرين من الشباب إلى الاقتداء بهؤلاء العلماء والتخلق بأخلاقهم والسير على منهاجهم.
واختتم الحفل بكلمة الموجه العام لأربطة التربية الإسلامية العلامة أبوبكر المشهور والذي أكد في مستهلها  على ما ألقاه الأستاذ بامشموس عن دور الجيل القادم ومسئوليته في حمل لواء الأمة ثم أشاد بكلمة الشيخ البرعي ودوره في الدعوة إلى الله حيث أشار إلى شرف الارتباط بهذا العلم الأبوي النبوي والتمسك بالآداب والأخلاق الفاضلة لما له من أهمية في مواجهة التحولات والتغيرات في هذه المرحلة مؤكداً باقتران العلم بالأخلاق الإسلامية ممثلاً بذلك ماحدث عند بعض الشعوب التي ورثت العلوم بشكل خاطئ ونشرت قيم مغلوطة محملاً الدور الكبير للأربطة في بناء المجتمع والتصدي لما يتلقاه من هجمات تؤثر فيه وتصدعه، مشيرا بدور الأربطة وسيرها على الخطة النبوية المتمثلة في دراسة أركان الدين الإسلام والإيمان والإحسان والعلم بعلامات الساعة ودورها في تثبيت الجيل وتقييد انحرافها مع أي موجة من موجات الفساد فالتعليم الأكاديمي قد تجاهل أهمية الإحسان والعلم بعلامات الساعة في خطته التعليمية.
وعن أهمية الحولية أكد العلامة المشهور على ضرورة التوحد لكافة طوائف المسلمين ومذاهبهم لمقاومة ومواجهة الفتنة مستعرضاً أهم بصمات الإمام العيدروس ودوره في نشر العلم في مدينة عدن، داعياً إلى إعادة الحوار لقضية فقه التحولات وإثارتها وعدم إهمالها.
الجدير بالذكر أن فعاليات الأسبوع ستبدأ صباح يوم غد السبت بمناقشة أبحاث تخرج الدفعة العاشرة من أربطة التربية الإسلامية ورباط الإمام العيدروس البالغ عددها سبعة عشر بحثاً.




جانب من الحضور

 
إطبع هذا الخبر