الموجــــــــــه العــــــــــــام
المجلـــــس الــتنسيقـــــــي
من رجال المدرسة الأبوية
ربـــــــــــــــاط عتـــــــــــــق
مدرســـــــــــة حـــــــــــراء
دار الــــــــــــــزهــــــــــراء
الثقــــــــــافة والإعــــــــلام
العيــــــــادة الصحيـــــــــــة
الــــدورات الصيفيــــــــــــة
معــــــــــالم يمنيـــــــــــــــة
 
ارشيـــف الأخبـــــار
أرشيف الفتـــــــاوى
أرشيف كلمة الشهر
أرشيف المقــــالات
 

ابحث في الموقع


 
الصفحة الرئيسية - الأخبار -اختتام فعاليات الحلقة العلمية التاسعة عن الإمام عبدالله بن علوي الحداد
 
اختتام فعاليات الحلقة العلمية التاسعة عن الإمام عبدالله بن علوي الحداد
إطبع هذا الخبرأرسل هذا الخبر الى صديقك
 [موقع رباط عتق/موقع الغرباء/أياد عماد غانم -11/14/2008]


اختتام فعاليات اسبوع الإمام الحداد
اختتام فعاليات اسبوع الإمام الحداد

اختتمت مساء اليوم 16 ذو القعدة 1429هـ فعاليات الحلقة العلمية التاسعة عن الإمام عبدالله بن علوي الحداد بمحاضرة للمفكر والداعية الإسلامي العلامة أبوبكر العدني بن علي المشهور بعد صلاة المغرب بعنوان: التخطيط السليم والبناء الواعي للحياة الاجتماعية في حياة السلف تجسيداً حقيقياً للمثل العربي "الوقاية خير من العلاج" ألقاها بمسجد الهجرة بمدينة عدن.
أشار فيها إلى أن الدعوة لإقامة مثل هذه الحوليات والحلقات العلمية إنما هي توجيه للجيل ولاسيما طلبة العلم ليأخذوا نصيباً من العلم مشيراً إلى الأزمة التي تعيشها اليوم الأمة بسبب عدم الربط بين الحاضر والماضي في كثير أمورها.

وأوضح بأن الإمام الحداد رجل من رجال التجديد أي يعيد ما فات وأندثر فصار رائد من رواد تلك المرحلة بحسن اهتداءه واقتداءه بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم مبيناً بأن التجديد  يقصد به الترشيد والتوجيه.
وأضاف قائلاً: لقد بنا سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم المدينة المنورة بالتخطيط ففسر المظاهر ليس بالطبع ولا بالتحزب ولا بالتكتل ولكن بالقراءة الواعية، وأكد بأن أهل حضرموت مرت عليه سنوات وهم لا يحتاجون إلى شيء من خارج البلدة، أما اليوم فالموازين انقلبت، مذكرا بأننا إلى حاجة ماسة إلى الانتباه للوقاية قبل العلاج.
مشيراً إلى أن الإنسان إن لم  يعرف أن يعمل له أساس سليم في نفسه كيف له أن يكون أسرة ذات أساس قوي فضلاً عن إقامته لمجتمع أو أمة.
واختتم المحاضرة بوصية لطلاب العلم في قراءة ماجاء في علامات الساعة قراءة متأنية واعية لأجل إيجاد الوقاية كون علامات الساعة تطرقت لكثير من أمور المسلمين.

 
  للتعليق على الموضوع
الإسم* :
البريد الإلكتروني* :
نص التعليق* :

 
ملحوظة: الحقول التي عليها علامة (*) لابد من تعبئتها.
 

جميع الحقوق محفوظة لدى موقع رباط عتق 1425 - 1429 هـ